Sultan of Najd سلطان نجد

الغلاف الأمامي
Abdullah Al-Salloum, 25‏/07‏/2020 - 252 من الصفحات

A passing coincidence may be the starting spark to change the course of a whole life. After continuous years of ruling the Ukhaydharia State in a manner that did not realize the real state of its Money House –as it mainly relied on the proceeds of commercial caravan taxes between Ahsa and the Hejaz, passing through the lands of Yamamah–, comes the coincident meeting of Michael and Ibn Tamim as the initiator of a series of events that exposed what was hidden from Ismael Al-Ukhaydhari, not only within the scope of the Money House, but the state internal and external politics, which has lead the Emir, Yousif Al-Ukhaydhari, to comply with reforming schemes and policies meant to achieve the state’s sustainability; supported with marginalizing current wealth-distribution schemes so they pour this wealth through the layers of the labor-force pyramid instead of pouring from the top of that pyramid.

“Ibn Tamim, the godfather of this narration, says: “As hatred exiles, criticism clears”. In the content of this narration there are proofs and reasonings that contradict the intentions to any other purposes, as they strive to achieve one goal: improving your perspective to the state’s macro-economy in a way that gives you the ability to understand the distinguishment between democracy in an sustainable economy and its counterpart in a rentier economy that relies mainly on a single source of income, by which you will be more familiar with the fundamentals of visions, goals, and strategies, which improves your ability to understand the causes of the economic and political changes that occur in our lives, everyday.”

رُب صدفة عابرة تكون شرارة البداية، لتغيير مجريات حياة بأسرها. من سبات طال، وبعد سنين طوال في ظل استمرار حُكم الدولة الأخيضرية بنحو لم تدرك فيه تردي حال بيت مالها، لاعتماده على ريع ضرائب القوافل التجارية بين الأحساء والحجاز مرورا بأراضي اليمامة، جاء لقاء ميخائيل بابن تميم محض صدفة، تتوالى من بعده الأحداث إلى أن ينكشف الستار عما خفي أمره لإسماعيل الأخيضري، من مؤامرات وتداعيات لا تقتصر على نطاق بيت المال وحسب، بل على نطاق سياسة الدولة بأكملها، داخليا وخارجيا، لينصاع الأمير يوسف الأخيضري بغير خيار منه، للاستجابة لمخططات وسياسات من شأنها أن تحقق استدامة الدولة الأخيضرية، مدعمة بالعدول عن سوء سياسة توزيع الثروة، لتصب في طبقات هرم العاملين في الدولة، عوضا عن أن تصب في أعلى ذلك الهرم.

"يقول ابن تميم، عراب هذه الرواية: «إذا انتفى الحقد، صفا النقد»، ففي فحوى هذه الرواية صفاء عبر وعلل تنفي عن مقاصدها أي غرض آخر، ساعية بجهدها الحثيث إلى تحقيق غاية واحدة هي تحسين منظورك للاقتصاد الكلي للدولة، على نحو يمنحك القدرة على فهم الفرق بين نظام الشورى في اقتصاد مستدام، ونظيره في اقتصاد ريعي قائم على مصدر دخل واحد، لتكسبك الإلمام بأسس الرؤى وأهدافها وآليات عملها، والقدرة على استنتاج أسباب المتغيرات الاقتصادية والسياسية التي نشهدها كل يوم في واقع حياتنا."

 

ما يقوله الناس - كتابة مراجعة

لم نعثر على أي مراجعات في الأماكن المعتادة.

المحتوى

القسم 1
القسم 2
القسم 3
القسم 4
القسم 5
القسم 6
القسم 7
القسم 8

طبعات أخرى - عرض جميع المقتطفات

عبارات ومصطلحات مألوفة

نبذة عن المؤلف (2020)

A Kuwaiti economist, entrepreneur, investor and author, who is known for his publications on the principles of political economics as well as for originating new accounting techniques that have been dedicated to public domain as part of social responsibility.

معلومات المراجع